" Transform Fund" صندوق أطلقه البنك سنة 2018، وهو يستثمر في أولى مراحل الأفكار المبتكرة وفي تطوير الابتكارات بتقديم رأسمال مبدئيّ للمبتكرين ورواد الأعمال والشركات الصاعدة والمنشآت الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات التي تحتاج إلى تمويل أوّليّ ورأسمال تنمويّ لتطوير أفكارهم. وفي دعوة البنك إلى الابتكار، سيدعم الصندوق الأفكارَ التي تساهم في:

- كبح انتشار "مرض فيروس كورونا المستجدّ".

- تقليل تأثير هذه الجائحة على المجتمع والاقتصاد.

- بناء قدرة البلدان الأعضاء في البنك على التصدي للجوائح على المدى الطويل.

وفي هذا الصدد قال معالي الدكتور بندر بن محمد حمزة حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية: " كشفت لنا هذه الجائحة عن عديد من الدروس من أبرزها أن الاستثمار في العلوم والتكنولوجيا والابتكار يساهم في استمرار رِتم الحياة الكريمة، وقادر على مواجهة النوازل المستجدة بكفاءة. ونحن في مجموعة البنك الإسلامي نشجع وندعم المبتكرين الذين لديهم ابتكارات تركز على التكنولوجيا المتقدمة، وعلى الإدارة المبتكَرة لسلسلة الإمداد في مجال الصحة، وعلى الاختبارات السريعة المنخفضة التكلفة، وعلى ابتكارات بناء القدرات. وقد حدّدنا هذه الفئات الأساسيّة للابتكار بصفتها اللبنات الأولى للتأهُّب والتصدِّي للجوائح الحالية والمستقبلية".

وأضاف بأن "الدعوة إلى الابتكار عن طريق " Transform Fund " هي أحدثُ تعهّد في سلسلة تعهّدات البنك بمساعدة البلدان الأعضاء على مواجهة أضرار "مرض فيروس كورونا المستجدّ". وأذكر هنا بأن البنك كان قد أعلن في شهر مارس الماضي عن برنامج شامل بقيمة ملياري دولار أمريكيّ يقوم على مبادئ "التصدي للمرض، والتعافي منه، واستئناف الحياة".

أطلقت الدعوة إلى الابتكار في 1 أبريل 2020. وهي ستمكِّن من تحديد وتشجيع ومكافأة المقترحات المبتكرة التي تفيد المجتمعات المحلية وتنصبّ على ما يلي:

1. تطبيق التكنولوجيا المتقدمة، كإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة وسلسلة الكتل والذكاء الاصطناعي، من أجل تتبع ورصد انتشار "مرض فيروس كورونا المستجدّ" وغيره من الأمراض المعدية الجديدة في إطار تحسين أنظمة مراقبة الأمراض ورعاية المرضى.

2. استحداث أنظمة مبتكرة لإدارة سلسلة الإمداد في مجال الصحة، ومحرك بحث قويّ للإمدادات الطبية، وتكنولوجيا جديدة لتصميم مختبرات السلامة الأحيائية من المستوى 3 والاحتواء الحيويّ.

3. استحداث اختبارات سريعة وطرائق فحص منخفضة التكلفة، كالاختبارات السريعة في مراكز الرعاية، والاختبارات الجزيئية، وجودة اختبارات التشخيص، من أجل حلول الكشف المبكر والتشخيص والعلاج والوقاية، ومنها إنتاج لقاح لمرض فيروس كورونا المستجدّ.

4. تدخلات بناء القدرات التي ترمي إلى تحسين القدرات التشغيلية للجهات المقدمة للرعاية الصحية في مجال علم الأوبئة ومكافحة عدوى الحالات الشديدة الإمراض، كالتدريب، واستخدام التطبيقات البرمجية، وحملات التوعية، وتقديم الخدمات، ومراكز البحث.

وسيبحث الصندوق عن تطبيقات مرتبطة خصِّيصاً بمكافحة "مرض فيروس كورونا المستجدّ" في سياق الأهداف الستة التالية من "أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة":

  • الهدف 2: القضاء على الجوع.
  • الهدف 3: الصحة الجيدة والرفاهية.
  • الهدف 4: التعليم الجيد.
  • الهدف 6: المياه النظيفة والصرف الصحيّ.
  • الهدف 7: الطاقة النظيفة والميسورة التكلفة.
  • الهدف 9: الابتكار الصناعي والبنى التحتية.

وفئات التطبيق هي:

  • الفئة 1: أفكار جديدة مع إثبات الجدوى، وإمكان التمويل: مِنَح تتراوح بين 000 50 و000 100 دولار أمريكي؛
  • الفئة 2: توسيع نطاق المشاريع المبتكرة، وإمكان التمويل: المشاركة في أسهم رأس المال بمبلغ يصل إلى 000 300 دولار أمريكي؛
  • الفئة 3: تسويق التكنولوجيا، وإمكان التمويل: المشاركة في أسهم رأس المال بمبلغ يصل إلى 000 000 1 دولار أمريكي
  • الفئة 4: بناء القدرات في مجال العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وإمكان التمويل: منح تتراوح بين 000 100 و000 150 دولار أمريكي.

 

وباب إيداع الترشيحات مفتوح من 1 أبريل حتى 1 يونيو 2020.