President of the Islamic Bank holds high-level meeting with H.E. Mr. Shavkat Mirziyoyev, the President of Uzbekistan

طشقند، أوزبكستان، 20 سبتمبر 2018 – التقى فخامة السيد شوكت ميرزيوييف، رئيس جمهورية أوزبكستان، معالي الدكتور بندر حجار، رئيس البنك الإسلامي للتنمية.

وخص فخامة السيد ميرزيوييف معالي الدكتور حجار باستقبال حار، مشيدا بالشراكة الراسخة والناجحة بين جمهورية أوزبكستان والبنك في تنفيذ مشاريع وبرامج اجتماعية واقتصادية وثقافية وإنسانية تحظى بالأولوية لدى أوزبكستان.

وأشار فخامة السيد ميرزيوييف إلى أن جمهورية أوزبكستان انضمّت إلى البنك في سبتمبر 2003، وأن محفظة مجموعة البنك كان أداؤها جيدا بشكل ملحوظ منذئذ، إذ بلغ مجموع التمويل الإنمائي 1.9 مليار دولار أمريكي. وقال إن محفظة البنك تتوزع توزُّعا جيدا عبر جميع قطاعات الاقتصاد في اتساق تام مع احتياجات أوزبكستان وأولوياتها في مجال التنمية. وأضاف فخامته أن البنك موَّل مشاريع بالغة الأثر دعما للتنمية الريفية، والوصول إلى السكن الميسور التكلفة في الأرياف، والقطاع الزراعي، والإمداد بالمياه وإعادة بناء مرافق الصرف الصحي، وقطاعات الصحة والتعليم والنقل والطاقة.

وأكد معالي الدكتور حجار لفخامة السيد ميرزيوييف أن مجموعة البنك ستواصل دعم المشاريع والبرامج في هذه القطاعات، وتزيد تمويلها لتنمية القطاع الخاص والشراكات بين القطاعين العام والخاص، وتعزّز التجارة، وتنهض بالتمويل الإسلامي.

وأشار الدكتور حجار إلى أن إطلاق استراتيجية الشراكة القُطرية مع أوزبكستان (2018-2021) بغلاف تمويلي تقديري يبلغ 1.3 مليار دولار أمريكي سيعزّز الشراكة الديناميكية القائمة مع أوزبكستان ويقوّي بنيتها التحتية وقدرتها التنافسية. وقال إن مجموعة البنك ستعتمد نهج سلسلة القيمة الشاملة وستدمج العلوم والتكنولوجيا والابتكار في تنفيذ المشاريع والبرامج ابتغاء تعزيز أثرها على التنمية وجعلها أكثر فعالية وشمولا واستدامة.

وأعرب السيد ميرزيوييف من جهته عن خالص شكره لرئيس البنك على دعم مركز الإمام البخاري الدولي للبحث العلمي، الذي أنشئ في سمرقند لإبراز وتشجيع التراث الثقافي للمنطقة وإسهامات الفقهاء والعلماء المسلمين في العالم. كما سييسّر المركز تبادل المعارف في أوساط البحث الدولية وسيسعى إلى أن يصبح مركزا رائدا للمعرفة في مجال العلوم والتكنولوجيا الحديثة.

وفي الختام، أشاد رئيس مجموعة البنك بفخامة السيد ميرزيوييف وبحكومة أوزبكستان على إجراء إصلاحات شاملة، من قبيل تحسين بيئة الأعمال والاستثمار، وتمتين التعاون الإقليمي، وإصلاح القطاع الزراعي، وتشجيع الابتكار والشراكة، مؤكدا دعم البنك لتنفيذ هذه المبادرات التنفيذ الفعال.