البنك الإسلامي للتنمية واليونسكو يطلقان تقرير تعزيز منظومة العلوم والتكنولوجيا والابتكار بموزمبيق

جدة- المملكة العربية السعودية- 18 فبراير 2021: أطلق البنك الإسلامي للتنمية بالشراكة مع منظمة الأمم المتّحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) تقريراً بشأن "رصد الأبحاث والعلوم في موزمبيق". ويأتي التقرير ضمن استراتيجيات البنك الرامية إلى تعزيز العلوم والتكنولوجيا والابتكار والنهوض بها في البلدان الأعضاء، وذلك بغية المساهمة في تنميتها الاجتماعية والاقتصادية.

ويعدّ حفل إطلاق التقرير الذي نُظِّم افتراضياً إنجازاً في مجال تعزيز قدرات وضع السياسات في موزمبيق، وذلك من أجل المساهمة الفعلية في تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وكان ضمن المتحدثين الرئيسين، معالي الدكتور بندر حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، ومعالي البروفيسور دانيال نيفاجارا، وزير الموزمبيق للعلوم والتكنولوجيا والتعليم العالي.

ويتضمّن التقرير الذي يستند إلى منهجية مرصد اليونسكو العالمي المعني بوثائق سياسات للعلوم والتكنولوجيا والابتكار (GO-SPIN) تحليلاً شاملاً لمنظومة العلوم والتكنولوجيا والابتكار في موزمبيق. ومن المتوقّع أن يساهم التقرير في توجيه سياسة البلد المتعلّقة بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار وتحديثها، فضلاً عن تعزيز القدرات للحصول على معلوماتٍ دقيقةٍ بشأن العلوم والتكنولوجيا والابتكار واستخدامها في اتّخاذ القرار القائم على الأدلة ومعالجة عدم التوازن بين الجنسين في مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكار.

وقال معالي الدكتور بندر حجار في كلمته التي تطرقت إلى موضوع "التدخلات الإستراتيجية المتعلقة بدعم البلدان الأعضاء في تحقيق أهداف التنمية المستدامة": "سيواصل البنك الإسلامي للتنمية تعزيز وتوسيع الشراكات، بما في ذلك الشراكة الفريدة القائمة مع اليونسكو والبلدان الأعضاء، من أجل مزيدٍ من الدعم لتعزيز القدرة التنافسية للبلدان الأعضاء، وذلك بتسخير قوة العلم والتكنولوجيا والابتكار".

وقد حدّد التقرير ثلاث مجالات استراتيجية للاستثمار، وهي (1) العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) وسياسة العلوم والتكنولوجيا والابتكار؛ (2) النفط والغاز؛ (3) الزراعة، وكلّها مجالات ستوجّه الاستثمار المستقبلي بالتعاون مع البنك.

ويمكن الاطلاع على نسختي التقرير باللغتين الإنجليزية والبرتغالية انطلاقاً من الرابطين الآتيين: