نظرة عامة

يمول البنك وينفذ برامج المنح الدراسية الخاصة به في إطار جهوده الشاملة لتنمية الموارد البشرية في الدول الأعضاء فيه وتلك الخاصة بالمجتمعات الإسلامية في الدول غير الأعضاء.

 يقدم البنك الإسلامي للتنمية ستة برامج للمنح الدراسية:

  1. برنامج المنح الدراسية لدرجة البكالوريوس  
  2. برنامج المنح الدراسية لدرجة الماجستير
  3.  برنامج المنح الدراسية لدرجة الدكتوراه وأبحاث ما بعد الدكتوراه
  4.  البرنامج المشترك بين صندوق التضامن الإسلامي للتنمية والبنك الإسلامي للتنمية للتعليم والتدريب المهني التقني لـ 21 من البلدان الأعضاء الأقل نموًا: أفغانستان، بنغلاديش، بنين، بوركينا فاسو، تشاد، جزر القمر، جيبوتي، غامبيا، غينيا، غينيا بيساو، مالي، موريتانيا، موزمبيق، النيجر، السنغال، سيراليون، الصومال، السودان، توغو، أوغندا، اليمن.
  5.  البرنامج المشترك بين صندوق التضامن الإسلامي للتنمية والبنك الإسلامي للتنمية لدراسات البكالوريوس لـ 21 من البلدان الأعضاء الأقل نموًا على النحو المذكور في رقم 4 أعلاه.
  6. البرنامج المشترك للبنك الإسلامي للتنمية والأكاديمية العالمية للعلوم لبناء القدرات ونقل التكنولوجيا.

الهدف

يعتبر هذا البرامج جزأً مهما من المبادرات التنموية التي يقودها البنك منذ عام 1983 لتعزيز تبادل التكنولوجيا والمعرفة بين دوله الأعضاء والمجتمعات الإسلامية في الدول غير الأعضاء. وهي مصممة لجذب الطلاب والطالبات الموهوبين ومن أجل بناء الكفاءات المناسبة المطلوبة مع التركيز بشكل خاص على علوم الاستدامة لتمكين المجتمعات ومساعدتها في تحقيق خطط التنمية الوطنية والعامة بما في ذلك أهداف التنمية المستدامة بهدف تطوير الطلبة/الباحثين ليكونوا مواطنين صالحين ومهنين أكفاء.

المفهوم

يعد برنامج البنك الإسلامي للتنمية للمنح الدراسية أكثر من مجرد برنامج للمنح الدراسية بالمعنى التقليدي للمساعدة المالية المباشرة للطلاب المتفوقين والمؤهلين. فهو أيضًا أداة لتحسين الظروف الاجتماعية والاقتصادية للدول الأعضاء والمجتمعات الإسلامية. وهو في الأساس برنامج للمنح الدراسية وبرنامج تطوير في الوقت نفسه، حيث تُقدم المنحة في شكل قرض غير ربوي (قرض حسن) للطلاب وبصفة منحة لمجتمعاتهم/بلدانهم التي ينتمون.

 ويتعين على الطلاب الوفاء بالالتزامات المفصلة، في إطار كل برنامج، بعد التخرج والحصول على عمل مربح. إلى جانب ذلك، يُطلب من الطلاب أيضًا المشاركة في تنمية مجتمعاتهم وبلدانهم، من خلال المهن المختلفة. وسوف تستخدم المبالغ المستردة لتقديم منح دراسية لطلاب آخرين من المجتمع والبلد نفسه لاستكمال برنامج البنك الإسلامي للتنمية ولضمان استمراريته على المدى الطويل. بينما تساهم خدمات تنمية المجتمع التي يقدمها الطلاب والخريجون في التنمية الشاملة للمجتمع والبلد.

كما يتوقع البنك الإسلامي للتنمية من طلابه أن يؤدوا دورًا رائدًا في المساعدة على تنمية مجتمعاتهم وبلدانهم. وبعبارة أخرى، يهدف البنك الإسلامي للتنمية إلى صنع مواطنين صالحين ومحترفين أكفاء.

وترتبط جميع الميزات والتدابير المذكورة أعلاه معًا بطريقة متكاملة لتشكيل المفاهيم الأساسية التي يتسم بها برنامج المنح الدراسية للبنك الإسلامي للتنمية بأنه "برنامج تنمية متميز موجه للمجتمع".

جدول الأنشطة

يتم الإعلان عن البرنامج رسميًا كل عام من خلال منصة البنك الإسلامي للتنمية للمنح الدراسية في ديسمبر، لقبول سبتمبر/ أكتوبر القادم من كل عام. ويتم تنفيذ البرامج وفقا للجدول الزمني التالي:

سبتمبر اغسطس يوليو يونيو مايو ابريل مارس فبراير يناير ديسمبر الإجراء
              تقديم الطلبات
              الفحص الداخلي والخارجي للطلبات
                  اجتماعات لجان الاختيار
                إعلان النتيجة
                  التحاق الطلاب بالبرنامج

إجراءات الاختيار

تتم عملية الفحص والاختيار من قبل لجنتي اختيار دوليتين مستقلتين، مؤلفتين من أكاديميين ويترأسهما كبير مستشاري رئيس البنك الإسلامي للتنمية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار. وتقوم هذه اللجان بتقييم مؤهلات المتقدمين ومتطلبات الأهلية والتحقق من الصلة العلمية والإنمائية لكل من مجال الدراسة ومقترح البحث. وترفع هاتان اللجنتان توصياتهما بالمرشحين المؤهلين لإدارة البنك لاعتمادها ويكون القرار نهائيًا.

ملاحظة: الحصول على القبول أو التسجيل في إحدى الجامعات لا يعني الاختيار التلقائي وليس شرطًا للتقديم. ويتم اتخاذ القرار النهائي بشأن مكان الدراسة من قبل لجنتي اختيار برامج المنح الدراسية في البنك الإسلامي للتنمية.

 مكان الدراسة

تمشيا مع سياسة البرنامج، يتحمل الطلاب مسؤولية الحصول على قبول من الجامعة. ويجب على الطلاب الذين تم اختيارهم الحصول على قبول من واحدة من أفضل 10جامعات حكومية في بلادهم ولا يعتمد القبول في الجامعات الخاصة.

بالنسبة لبعض الطلاب الذين لم يتمكنوا من الحصول على قبول في بلادهم، بسبب أي وضع لا يمكن تفاديه، قد يسعى البنك الإسلامي للتنمية للحصول على قبول في جامعات الدول الأعضاء التي لديها اتفاق مع البنك. ويخضع القرار النهائي لقبول أي طالب بموجب هذه الاتفاقيات لموافقة الجامعات المعنية في هذه البلدان. 

برامج الشراكة

عزز البنك شراكات مع أفضل الجامعات المرموقة، ووزارات التعليم العالي والمؤسسات الحكومية في الدول الأعضاء، ومؤسسات التنمية الدولية. ويشمل برنامج الشراكة: جامعة كامبريدج، وجامعة أكسفورد، وجامعة كوين ماري بلندن في المملكة المتحدة، وجامعة ماكجيل في كندا، والوكالة المغربية للتعاون الدولي في المغرب، ورئاسة الأتراك في الخارج والمجتمعات ذات الصلة ومجلس التعليم العال في تركيا، وكامبوس فرانس في فرنسا، وجامعة أوزبكستان الوطنية، وجامعة طشقند لتكنولوجيا المعلومات في أوزبكستان.

شكرًا لجميع الشركاء على كريم دعمهم ومساهمتهم في بناء قادة المستقبل لمؤازرة هذه الخطوة في تنمية جميع القطاعات وخلق قرية عالمية لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

منصة الخريجين

 تماشيًا مع نموذج الأعمال الجديد للبنك الإسلامي للتنمية، دخل برنامج المنح الدراسية مرحلة تحول تستخدم نموذج الإدارة من أجل تحقيق نتائج إنمائية، مع التركيز على النتائج. عليه شرع في إنشاء منصة للخريجين لأداء دور حيوي في تعزيز تنمية الاقتصاد القائم على المعرفة في الدول الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية وكذلك في المجتمعات الإسلامية في الدول غير الأعضاء. 

تجمع هذه المنصة جميع الخريجين من خلال شبكة لتفاعلهم وتطويرهم المهني وتبادل الأفكار حول تنفيذ مشاريع جديدة تؤدي إلى النمو الاقتصادي في بلدانهم. علاوة على ذلك، ستمكن هذه المنصة البنك من الوصول إلى الخريجين ودعوتهم للمشاركة في المسابقة السنوية للابتكار من خلال منصة المشاركة Engage .وصندوق التحول Transform .وسوف يحصل الخريجون الفائزون على تمويل لترجمة أفكارهم المبتكرة إلى حلول متطورة قابلة للتسويق.