نظرة عامة على برامج المنح الدراسية للبنك الإسلامي للتنمية

سيتم فتح باب التقديم لمنح برامج البنك الإسلامي للتنمية للعام الدراسي 2019-2020م من 20 ديسمبر 2018 وحتي 28 فبراير 2019م . على المرشحين الراغبين في التقدم للمنح المذكورة زيارة موقع الشبكة العنكبوتية لبرامج البنك للمنح الدراسية

مقدمة

تُعتبر الموارد البشرية من صميم خطة البنك في مجال التنمية. والمعرفة اليوم هي القوة المحركة للاقتصاد العالمي. ويعني ذلك أن الأمم الناجحة اقتصاديا هي تلك التي تعتمد أكثر على مواردها البشرية، بدلا من الاعتماد على مواردها الطبيعية، لتصمد في عالم تستعر فيه المنافسة.

ونحن بصدد التحول من مجتمع قائم على الإنتاج إلى مجتمع قائم على المعرفة، إذ تُعتبر الموارد البشرية أهم من المواد الخام التي أصبحت أسعارها في هبوط مستمر، ولم يعد رأس المال مربحا بما فيه الكفاية ما لم تصحبه "القيمة المضافة" المتمثلة في الإنجاز الفكري والابتكار. وبمعنى آخر، أصبحت تنمية الموارد البشرية حجر الزاوية لعملية التنمية برمتها.

وظل دور البنك الإسلامي للتنمية، بوصفه بنكا إنمائيا، محدودا في توفير الموارد وتمويل العمليات، كما ظل يسعى جاهدا للمساعدة في تنمية الموارد البشرية، وضمان نقل التكنولوجيا إلى دوله الأعضاء وإلى المجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء، وبناء قدراتها التقنية.

ويهدف إطلاق بوابة المنح الدراسية التي يقدمها البنك إلى التركيز بشدة على تنمية الموارد البشرية عن طريق تحسين إمكانية نيل الطلاب والعلماء الموهوبين تعليما عاليا وإجراء بحث علمي ذي مستوى رفيع، واستخدام كامل إمكاناتهم على نحو منتج لأداء دور حيوي في بناء اقتصاد قائم على التكنولوجيا في الدول الأعضاء في البنك وفي المجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء.

كما يمكن أن يُعتبر دعوة من البنك لتجديد وإعادة تأكيد التزامه بتنمية الموارد البشرية من أجل حياة ذات مستوى رفيع يتحول فيها الناس من عبء إجتماعي إلى مساهمين منتجين، ولتقدير دور الموارد البشرية المؤهلة بوصفها القوة الدافعة الرئيسية للنمو الاقتصادي.

الدكتورة/ حياة سندي
كبيرة مستشاري الرئيس للعلوم والتكنولوجيا والابتكار

البنك الإسلامي للتنمية