برنامج التواصل مع المجتمعات في الدول غير الأعضاء

إنشاء برنامج التواصل مع المجتمعات في الدول غير الأعضاء

أصدر مجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية، في اجتماعه السنوي الثالث، القرار رقم م م/14/99 المؤرخ 16 ربيع الآخر 1399 بشأن تقديم المعونة بهدف تحسين رفاهية وأحوال معيشة الأقليات المسلمة في البلدان غير الأعضاء في البنك حتى يتسنى لأفرادها أن يكونوا مواطنين منتجين في بلدانهم. وبعد ذلك، أُنشئ "برنامج التواصل مع المجتمعات" (المعروف سابقا باسم "برنامج المعونة الخاصة") في سنة 1401ه (1981م) لتحقيق هذا الهدف.

وقد اضطلع هذا البرنامج، على مر السنين، بدور رئيسي في تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية لمجتمعات الأقليات المسلمة سعياً منه إلى المساهمة في تحقيق تنمية شاملة لها في بلدانها.

هدف البرنامج

يتمثل هدف البرنامج في المساهمة في التنمية الاجتماعية والاقتصادية لمجتمعات الأقليات المسلمة في البلدان غير الأعضاء، على نحو يساعد أفرادها على أن يكونوا مواطنين منتجين في بلدانهم، وتمهيد الطريق أمام التنمية الشاملة.

نطاق البرنامج

يمكن تلخيص نطاق البرنامج فيما يلي:

  • تقديم المساعدة للأقليات المسلمة في البلدان غير الأعضاء في مجالي التعليم والصحة، مثل دعم الوصول إلى التعليم الجيد وتحسين المدارس ومراكز التدريب المهني، ودعم الوصول إلى الخدمات الصحية الجيدة.
  • توفير بناء القدرات في مجال ريادة الأعمال، وتمكين المرأة، ودعم تنمية الشباب واللاجئين.

ويتولى البرنامج مسؤولية ضمان قدر كاف من الجودة في المساهمات التي يقدمها البنك لمجتمعات الأقليات المسلمة في البلدان غير الأعضاء، بغض النظر عن الحجم المالي للمشاريع وقِصر دورة حياتها. ويسعى البرنامج إلى ضمان مراعاة المسائل الشاملة ذات الصلة. وتُدار أمواله وفقاً لقوانين البنك ولوائحه المالية.

ويضطلع البرنامج بالمهام الرئيسية التالية:

  • العمل كمركز تنسيق للمعونة الخاصة الرامية إلى تنمية الجاليات المسلمة في البلدان غير الأعضاء وتقديم الإغاثة وإعادة التأهيل للمجتمعات المحلية المتضررة من الكوارث الطبيعية في البلدان الأعضاء وغير الأعضاء.
  • وضع قاعدة شاملة للمعلومات والمعارف عن الأقليات المسلمة في البلدان غير الأعضاء، تشمل أفرادها وموقعها، وظروفها الاجتماعية والاقتصادية، وقضاياها، واحتياجاتها ذات الأولوية؛ وإجراء الدراسات والاستقصاءات والتحليلات الاجتماعية والاقتصادية حسب الحاجة.
  • إعداد استراتيجية وإطار عمل فعالين للبرنامج من أجل تنمية الجاليات المسلمة في البلدان غير الأعضاء؛ وإعداد خطط تنفيذية وبرامج عمل تتسق مع استراتيجية وإطار المعونة، بالتنسيق مع إدارة التخطيط الاستراتيجي لمجموعة البنك.
  • تحديد وتقييم احتياجات المجتمعات المسلمة من المعونة الطارئة في البلدان غير الأعضاء المتضررة من الكوارث الطبيعية (مثل الفيضانات، والجفاف، والزلازل، وما إلى ذلك).
  • ضمان الجودة عند بدء مشاريع البرنامج من خلال تحديد المشاريع وإعدادها بشكل دقيق.
  • إدارة محفظة مشاريع المعونة المجتمعية؛ واستعراض الجودة، وتسريع وتيرة إجازة الوثائق والتقارير والعقود المتصلة بتنفيذ مشاريع المعونة الخاصة المعتمدة؛ واستعراض طلبات الصرف وإجازتها؛ وحل مشاكل التوريد وأي مشاكل أخرى ذات صلة عند ظهورها.
  • الإشراف على مشاريع البرنامج، والقيام بزيارات منتظمة لتحديد أي قضايا أو مشاكل؛ وإعداد خطة عمل وتنفيذها بفعالية لحل تلك القضايا والمشاكل في مراحل مبكرة.
  • إعداد تقارير عن اكتمال المشاريع من خلال إشراك الجهات المعنية الرئيسية، عند إنجاز كل مشروع؛ وإبراز المشاكل والقضايا التي طُرحت والإجراءات المتخذة والدروس المستفادة.
  • تقديم الخدمات الاستشارية والتوجيه الفني في المسائل المتصلة بالمعونة الخاصة؛ واستعراض الوثائق ذات الصلة؛ والمشاركة في الاجتماعات والمناسبات الداخلية والخارجية ذات الصلة.
  • التعاون مع الإدارات والكيانات الأخرى في البنك، ومنها المكاتب الإقليمية والممثلين الميدانيين.