المملكة العربية السعودية

البنك الإسلامي للتنمية يطلق دعوة للابتكار لمكافحة سرطان الثدي وعنق الرحم

أطلق البنك الإسلامي للتنمية، دعوة للإبتكار تحت شعار (حماية حياة المرأة من السرطان) تستهدف تحديد وتشجيع ومكافأة المقترحات المبتكرة لتعزيز النظم الصحية الوطنية في مجال الوقاية من سرطان الثدي وعنق الرحم والكشف المبكر عنهما وعلاجهما من خلال التوسع ورفع القدرات في مجال الخدمات الفعالة والآمنة والمستدامة لمكافحة السرطان، وتتيح هذه المبادرة الفرصة للمبتكرين للتنافس على أربع جوائز مقدمة من البنك بقيمة إجمالية 200000 دولار أمريكي للفائزين في فئتين وهما فئة الكشف المبكر منخفض التكلفة والحلول التشخيصية، وتحتوي هذه افئة على جائزتين قيمة أي منهما 50 ألف دولار أمريكي، وفئة مشاريع بناء القدرات والتي تتضمن أيضا جائزتين قيمة أي منهما 50 ألف دولار أمريكي، ويظل باب المشاركة في المسابقة مفتوحا حتى العاشر من مارس المقبل وسيتم تقديم الجوائز للفائزين خلال الاجتماع السنوي للبنك)  1-4 أبريل 2020(.

وبهذه المناسبة، صرح رئيس البنك الإسلامي للتنمية، الدكتور بندر حجار، بأن هذه الخطوة تأتي استجابة لضرورة التصدي لخطورة سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم في البلدان الأعضاء، وللمساهمة في الجهود العالمية في مكافحة هذا المرض القاتل وتحقيق الهدف الثالث من أهداف التنمية المستدامة (ضمان حياة صحية وتعزيز الرفاه للجميع في جميع الأعمار) ، وغيرها من الأهداف ذات الصلة مثل الهدف 1، و4، و5، و10، و17.

وقال رئيس البنك إنه وفقًا لتقديرات الوكالة الدولية لأبحاث السرطان (IARC) ، فقد ظهرت عام 2018 أكثر من مليوني حالة جديدة من حالات سرطان الثدي وبلغ عدد الوفيات فيها أكثر من 600000 امرأة؛ أي ما يعادل وفاة امرأة واحدة كل دقيقة. وأضاف أنه بالنسبة لسرطان عنق الرحم فقد تم خلال عام  2018 تشخيص حوالي 570000 امرأة أصيبت به وتوفي منهن أكثر من 310000 الأمر الذي يعكس خطورة هذا المرض.

وخلص الدكتور حجار إلى أن البنك الإسلامي للتنمية والوكالة الدولية للطاقة الذرية ظلا يعملان خلال العقد الأخير لدعم الدول الأعضاء من أجل تعزيز قدرتها على مكافحة السرطان وتوسيع فرص الحصول على خدمات تشخيصية وعلاجية فعالة وآمنة ومستدامة.