التقى الرئيس الغيني ألفا كوندي بمكة المكرمة الدكتور بندر حجار رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، حيث بحث الجانبان سبل دعم وتطوير العلاقات بين غينيا والبنك.

وأشاد الرئيس الغيني بنموذج الأعمال الجديد للبنك، كما اقترح على البنك أن يقوم بإجراء إستراتيجية شراكة الدول الأعضاء مع غينيا بناءً على سلسلة القيمة العالمية التي ينفذها البنك، إضافة لذلك فقد تحدث الرئيس الغيني عن أهمية السياحة ودورها في دعم اقتصاد البلاد متطلعاً أن يدعم البنك الإسلامي للتنمية هذا القطاع من خلال تشييد الطرق وإرساء البنيات التحتية الأساسية. هذا وأكد الرئيس الغيني على مساعي غينيا للحصول على مساعدة البنك لتشجيع المستثمرين العرب للاستثمار في غينيا، داعياً مجموعة التنسيق العربية إلى مواصلة تمويل المشاريع الاقتصادية والاجتماعية في غينيا.

وفيما يتعلق بالدور المنوط بالقطاع الخاص فقد صرح الرئيس كوندي بأنهم سينشئون في القريب العاجل صندوقاً سيادياً لدعم هذا القطاع وتمكينه من خدمة برامج التنمية في البلاد بصورة أفضل.

من جانبه أكد سعادة رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي للتنمية على التزام البنك بدعم غينيا ومساعدتها أيضاً في تنمية بيئة العمل لبرامجها التأهيلية، وفي تنظيم منتدى أعمال للمستثمرين بقطاع التعدين.