رئيس البنك الإسلامي للتنمية يواصل اجتماعاته بالدول الأعضاء لدعمها في مواجهة جائحة كورونا ويقدم 683 مليون دولار لسبع دول أعضاء

 في إطار حرص البنك الاسلامي للتنمية على دعم دوله الاعضاء لمواجهة جائحة Covid-19  وفي إطار مبادرة الدكتور بندر حجار رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية لعقد اجتماعات افتراضية مع الدول الأعضاء لبحث احتياجاتهم لمواجهة جائحة كوفيد 19 والاثار المترتبة عنها وتقديم الدعم اللازم لهم، قام بسلسلة اجتماعات مع الدول الأعضاء، حيث بحث تداعيات الجائحة وسبل مواجهتها مع فخامة السيد سورونبي جيبيكوف رئيس جمهورية قرغيزستان، وأعلن عن تقديم البنك تمويل بمبلغ 11 مليون دولار لاحتواء الجائحة مشيرا الى أن المؤسسات التابعة لمجموعة البنك تناقش تقديم المزيد من الدعم لتحقيق الامن الغذائي ودعم المؤسسات الصغيرة بقرغيزستان.

واجتمع رئيس البنك افتراضيا مع وزير التنمية والاستثمار والتعاون الدولي بتونس وأعلن عن تقديم مساعدات من مجموعة البنك بمبلغ 279 مليون لمواجهة الأزمة واحتواء وآثارها،  والتقى كذلك مع السيدة كاني ديالو وزيرة التخطيط والاقتصاد والتنمية في غينيا وأعلن عن تقديم مبلغ 20 مليون دولار لمساعدة بلادها لتخطي الأزمة وتجاوز اثارها، والتقى رئيس البنك مع سردو امورزاكوف نائب رئيس الوزراء ووزير الاستثمار والتجارة الخارجية باوزبكستان وأكد له تقديم  مجموعة البنك مبلغ 143 مليون دولار لدعم جهودها في مواجهة الجائحة، كما التقى في نفس الخصوص بالدكتور ابراهيم البدوي وزير المالية والاقتصاد الوطني بجمهورية السودان وأعلن عن تقديم مبلغ 35 مليون دولار لمساعدة السودان لتخطي جائحة كورونا، والتقى بالسيد امادو هوت وزير الاقتصاد والتخطيط والتعاون السنغالي واعلن عن تقديم جزمة مساعدات  للسنغال من مجموعة البنك بمبلغ 162 مليون دولار أمريكي. والتقى رئيس البنك يوم الخميس  بالسيد عبدالعزيز الداهي وزير الاقتصاد والصناعة الموريتاني وناقش معه تداعيات الازمة واحتياجات موريتانيا واعلن عن تقديم دعم عاجل لموريتانيا يبلغ 33 مليون دوار أمريكي.