بحث السيد رئيس وزراء دولة ساحل العاج أمادو غون كوليبالي مع معالي رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار سبل تعزيز العلاقات التنموية بين بلاده والبنك. وأشاد كوليبالي بمستوى التعاون الحالي بين البنك وساحل العاج مؤكداً على أنهم سيبذلون مع البنك كل ما من شأنه أن يعزز تلك العلاقات التنموية المثمرة.

وأعرب رئيس وزراء ساحل العاج عن شكره للبنك على تعهده بمبلغ 1.8 مليار دولار أمريكي خلال اجتماع المانحين الأخير لصالح مشروع التنمية الوطني للأعوام 2017-2019. كما طلب مساعدة البنك في تمويل جامعة أودين وغيرها من المشروعات الحيوية بالبلاد والتي تخص القطاع الاجتماعي.

من جهته أكد معالي الدكتور حجار التزام البنك بدعم ساحل العاج وتعزيز العلاقات الجيدة معها. وأكد أن المشروعات الاجتماعية التي يمولها البنك يمكن أن تُموّل من قبل شركاء التنمية الآخرين كالمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص وغير ذلك.

وعبّر رئيس الوزراء عن سعادته بالبرامج الجديدة للبنك الإسلامي للتنمية خاصة في القطاع الاجتماعي الذي قال إنه سيوفر مساحة كبيرة للتعاون مع البنك.