البنك الاسلامي للتنمية يجيز مشروعات بأكثر من 176 مليون دولار لصالح عدد من دوله الأعضاء

عقد مجلس المديرين التنفيذيين للبنك الاسلامي للتنمية اجتماعه رقم 341 افتراضيا برئاسة د. بندر حجار رئيس البنك. وأجاز المجلس خلال الاجتماع مبلغ 176.05 ملايين دولار أمريكي للمساهمة في انشاء صوامع غلال بالعراق، ومشروعات طرق بموريتانيا، وتصريف مياه الأمطار في بنين، ودراسة التصميم التمهيدي لمشروع أنبوب الغاز الرابط بين نيجيريا والمغرب.

ووقف المجلس على جهود البنك لترسيخ سلاسل القيمة العالمية سواء على مستوى البنك أو الدول الاعضاء وفي هذا الإطار تم إطلاق تقرير البنك بشأن سلاسل القيمة العالمية لسنة 2020 بعنوان "إعادة بناء سلاسل القيمة العالمية الشاملة كطريق إلى تعافي الاقتصاد العالمي".

واحيط المجلس علما بأن وكالة فيتش للتصنيف الائتماني أكدت، للسنة الرابعة عشرة على التوالي، في 26 مايو 2021 التصنيف الممتاز للبنك 'AAA' مع نظرة مستقبلية مستقرة. ويعكس ذلك التأكيد تميز البنك من حيث الرسملة واحتياطيات السيولة، والنهج المحافظ في إدارة المخاطر الذي يتبعه مدعوما بسياسات قوية لإدارة المخاطر المالية، وانخفاض مخاطر الملاءة المالية، ودعم المساهمين القوي له. وتدل النظرة المستقبلية المستقرة عن توقعات فيتش بأن يظل المركز المالي للبنك قويا للغاية على مدى الأشهر الأربعة  والعشرين المقبلة، وأعرب المجلس عن امتنانه للدول الاعضاء لوقوفها القوي خلف البنك.

وتناول اعضاء المجلس الدور التفاعلي للبنك من خلال التواصل الفعال مع الدول الاعضاء وتأثير ذلك على فاعلية البنك ومضاعفة تأثيره التنموي على مستوى مختلف قطاعات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

واستعرض المجلس خلال الاجتماع تقرير عن الزيادة السادسة في رأسمال البنك، وتقرير التقييم السنويّ لإدارة تقييم العمليات بالبنك عن عام 2020. وشمل التقرير مشروعات البنك وأنشطته في مجال التمكين الاقتصادي والاجتماعي والتأهيل وغيرها من النشاطات خلال عام 2020. ويساهم تقرير التقييم السنويّ في إنشاء نظام قياس أداء أقوى، ويؤدّي دورًا مفصليًّا في إضفاء الطابع المؤسسي على الإدارة القائمة على النتائج وبطاقة الأداء المؤسسي لمجموعة البنك. وقد وقف المجلس على تقييم الفعالية الإنمائية لمشروعات البنك، بالتركيز على الجودة، والملاءمة، والوقت المناسب، والانتفاع من المنتجات، ونشر المعارف، والشراكات المثمرة مع المؤسسات النظيرة.

وعلى صعيد متصل اشاد اعضاء المجلس بالجهود الكبيرة والخلاقة التي قادها رئيس البنك طوال المرحلة الماضية مما أسهم في تحقيق التحولات الكبيرة التي شهدها البنك والتي وضعته على مدارج الريادة على مستوى مؤسسات التمويل التنموي متعددة الاطراف.