ماليزيا والبنك الإسلامي للتنمية يتفقان على تحويل المركز الاقليمي للبنك في كوالامبور لمركز للتميز

بوتراجايا ، ماليزيا ، 25 مارس 2021 – وقع وزير المالية ومحافظ البنك الإسلامي للتنمية عن ماليزيا السيد تنكو داتوك سري، ورئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار رسميًا مذكرة تفاهم واتفاقية تكميلية بين حكومة ماليزيا والبنك الإسلامي للتنمية بشأن تحويل مركز البنك الاسلامي للتنمية الإقليمي في كوالالمبور إلى مركز تميز يعمل على تعزيز التعاون في التمويل الإسلامي، ومبادرات الحلال، والبيئة المتكاملة للعلوم والتكنولوجيا والابتكار ، وتبادل الخبرات بين الدول الأعضاء في مجال بناء القدرات وتعبئة الموارد.

وفي كلمته بهذه المناسبة أشاد الوزير الماليزي بالعلاقة المتميزة بين ماليزيا والبنك الإسلامي للتنمية التي تأسست منذ مارس 1975، وقال إنه منذ ذلك الحين ظل الطرفان يتمتعان بشراكة قوية لتحقيق المنافع المتبادلة، وتستفيد ماليزيا من شبكة علاقات البنك الإسلامي للتنمية مع الدول الأعضاء لتبادل المصالح معها وتعزيز العلاقات المتبادلة في تنمية المهارات والخبرات بين البلدان الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية. وقال ان التعاون تعزز بشكل أكبر بعد إنشاء المركز الإقليمي للبنك في كوالالمبور في عام 1994، وأعرب عن سعادته بتوقيع مذكرة التفاهم وتحويل المركز إلى مركز للتميز.

من جانبه أعرب الدكتور بندر حجار عن امتنانه لحكومة ماليزيا ولأصحاب العلاقة الماليزيين من القطاعين العام والخاص لالتزامهم ورغبتهم في مشاركة معارفهم وخبراتهم مع البلدان الأخرى الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية، وأكد التزام مجموعة البنك الإسلامي للتنمية بتعزيز العلاقة الممتازة بالفعل مع حكومة ماليزيا، خاصة بعد تحويل المركز الإقليمي لبنك في كوالالمبور إلى مركز للتميز، وقال ان المركز سيعمل كبوابة بين ماليزيا والدول الأعضاء الأخرى في البنك لتسهيل تبادل حلول التنمية الشاملة بما في ذلك تبادل المعرفة، والتقنية الحديثة والاستثمار في خمسة مجالات ذات تأثير اقتصادي كبير وهي العلوم والتكنولوجيا والابتكار، والتمويل الإسلامي، والصناعة الحلال، والتعاون مع الدول الاعضاء لبناء القدرات، وتعبئة الموارد بمنهجية مربحة للجانبين.

وقد شهد الحفل أيضًا إطلاق وتشغيل منصة رقمية تسمى E-gateway platform  تجمع جميع أصحاب المصلحة بما في ذلك مزودي الحلول والباحثين عن الحلول والمستثمرين والباحثين عن الاستثمار في مجتمع واحد وذلك من خلال استخدام منصة البنك الاسلامي للتنمية (ENGAGE).

وتلا حفل التوقيع تنظيم ندوة عبر الإنترنت حول "دور الابتكارات المطوَّرة محليًا ونقل التكنولوجيا في تعزيز الصناعة الصحية في البلدان الأعضاء في البنك الإسلامي للتنمية"، وتحدث في الندوة السيد خيري جمال الدين وزير العلوم والتكنولوجيا والابتكار، وأدهم بن بابا وزير الصحة، وكانت هناك جلسة نقاش أدارها السيد آلان دونلي الرئيس التنفيذي للاستدامة السيادية والتنمية ومنظم شراكة الصحة والتنمية لمجموعة العشرين، وبمشاركة سعادة تان سري الدكتورة جميلة محمود المستشار الخاص لرئيس الوزراء للصحة العامة، والدكتور سيرجيو كارمونا، الرئيس التنفيذي بالإنابة والرئيس الطبي لمؤسسة التشخيصات الجديدة المبتكرة (FIND) والسيد ليونارد عارف عبد الستار، المدير الإداري لمجموعة Duopharma Biotech Berhad.