أعرب فخامة الرئيس السنغالي ماكي سال عن بالغ شكره للبنك الإسلامي للتنمية لدعمه المتواصل لجهود التنمية الاقتصادية بدولة السنغال. جاء ذلك خلال لقائه برئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتور بندر حجار على هامش القمة الإسلامية في مكة المكرمة. ودعا سال البنك للمشاركة مع كل من البنك الأفريقي للتنمية وفرنسا في تمويل المرحلة الثانية من قطار داكار الإقليمي السريع الذي يربط ديامنيادو بمطار داكار "بليز داين" الدولي بطول 16.5 طول كم.

وأضاف الرئيس سال أنه تم الانتهاء من إعداد كافة الوثائق المتعلقة بالأرض المخصصة لبناء المكاتب الجديدة لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية.

من جهته أكد الدكتور حجار مجدداً التزام البنك بمواصلة دعم برامج التنمية في السنغال، وشكر دولة السنغال على دعمها للبنك وعلى استضافتها أيضاً لقمة التحول القادمة والمقرر عقدها في 9 ديسمبر 2019.