ناسداك دبي ترحب بإدراج صكوك بقيمة 1.5 مليار دولار أمريكي من قبل البنك الإسلامي للتنمية لدعم مكافحة "كوفيد 19

  • ستدعم عائدات الصكوك تمويل البرامج الصحية والاجتماعية والتجارية الرامية إلى مكافحة آثار الفيروس في البلدان السبعة والخمسين الأعضاء في البنك
  • يؤكّد هذا الإدراج التعاونَ العالميّ في أسواق رأس المال الإسلامية لدعم المبادرات الاجتماعية

دبي 28 يونيو 2020- رحبت ناسداك دبي اليوم بإدراج صكوك بقيمة 1.5 مليار دولار أمريكي أصدرها البنك الإسلامي للتنمية لدعم مبادرات مكافحة فيروس كورونا المستجد. وستدعم عائدات الصكوك تمويل المشاريع الطبية والاجتماعية والتجارية في العديد من البلدان السبعة والخمسين الأعضاء في البنك من أجل حماية الصحة وتحسين الأحوال المعيشية.

تعد هذه الصكوك الثانية من نوعها التي تصدر تحت إطار عمل البنك الإسلاميّ للتنمية المتعلق بالتمويل المستدام، بعد أول صكوك خضراء له في السنة الماضية، وهي أول صكوك استدامة حاصلة على تصنيف ائتماني ممتاز بدرجة AAA، وأول صكوك مرتبطة بمكافحة فيروس كورونا المستجد في أسواق رأس المال العالمية. وهو ما يرفع عدد صكوك البنك الإسلامي للتنمية المدرجة في بورصة ناسداك دبي إلى 12 إصداراً بقيمة إجمالية قدرها 16.14 مليار دولار أمريكي.

في هذا السياق، صرح الدكتور بندر حجار، رئيس البنك الإسلامي للتنمية:"سيؤدي إصدارنا الأول لصكوك الاستدامة دوراً أساسياً في المشاريع الاجتماعية التي تعمل على تحسين منشآت وتجهيزات الرعاية الصحية والعاملين الصحيين الأساسيين في البلدان الأعضاء من أجل التخفيف من آثار جائحة "مرض فيروس كورونا المستجد"، ودعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة، وتعزيز فرص العمل في وقت تتعافى فيه البلدان من آثار هذا المرض. وينمّ معدل الربح التنافسيّ الذي حققناه (0.908%) عن قوة ثقة السوق في إصدارنا ونتطلع إلى توسيع أنشطتنا التمويلية المستدامة، ومنها تطوير تعاوننا مع ناسداك دبي، البورصة المالية العالمية في المنطقة".

من جهته قال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، والأمين العامّ لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، ورئيس مجلس إدارة سوق دبي المالي:"يثبت إدراج البنك الإسلامي للتنمية فعالية التعاون العالمي في أسواق رأس المال الإسلامي من أجل حماية وتحسين أحوال الأفراد وتحفيز التنمية الاقتصادية. كما يعزز هذا الإدراج مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، في ظل المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي".

وبهذا الإدراج لصكوك البنك الإسلامي للتنمية، تصل القيمة الإجمالية للصكوك المدرجة في دبي إلى 70.79 مليار دولار أمريكي، مما يعزز مكانة دبي بصفتها أحد أكبر مراكز إدراج الصكوك في العالم من حيث القيمة.

وأشار عبد الواحد الفهيم، رئيس مجلس إدارة ناسداك دبي:"يؤكد هذا الإدراج على التنوع الواسع لجهات الإصدار في البورصة، حيث استقبلت ناسداك دبي هذا العام إصدارات صكوك جديدة من جهات إصدار مختلفة محلية وعالمية. ويسعدنا دعم البنك الإسلامي للتنمية من خلال توفير منصة إدراج عالية الكفاءة بمعايير دولية تتميز بعلاقات قوية بالمستثمرين المحليين والدوليين، في الوقت الذي يوسع فيه البنك أنشطته التي تحظى بالتقدير الواسع عالميّا".

وأضاف حامد علي، الرئيس التنفيذي لناسداك دبي:"يؤدي البنك الإسلامي للتنمية دوراً مهماً في توسع منصة ناسداك دبي للإدراج، بصفتها منصة مميزة تدعم إصدارات أسواق رأس المال المتنوعة والتي تستوفي المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة (ESG). ونحن نستعد لمزيد من المبادرات لدعم هذا القطاع، ونتطلع إلى الترحيب بإصدارات أخرى عديدة من جهات إصدار سيادية وخاصة".

وقد تم إصدار أول صكوك خضراء للبنك الإسلامي للتنمية في بورصة ناسداك دبي بقيمة مليار يورو في ديسمبر 2019 ليدعم هذا الإصدار أهداف البنك الإسلاميّ للتنمية المتعلق بالتمويل المستدام.

ناسداك دبي

ناسداك دبي هي البورصة المالية العالمية للمنطقة الواقعة بين غرب أوروبا وشرق آسيا. تستقبل البورصة جهات الإصدار من شتى أنحاء العالم والتي تتطلع إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية على المستويين الإقليمي والدولي. وتدرج البورصة حالياً الأسهم والمشتقات والصكوك (السندات الإسلامية) والسندات التقليدية وصناديق الاستثمار العقاري. 

سوق دبي المالي هو المساهم الرئيسي في ناسداك دبي حيث تبلغ حصته الثلثين في حين تملك بورصة دبي ثلث الأسهم. كما أن سلطة دبي للخدمات المالية (DFSA) هي السلطة التنظيمية لبورصة ناسداك دبي. وتتخذ بورصة ناسداك دبي من مركز دبي المالي العالمي مقراً رئيسياً لها. 

 البنك الإسلامي للتنمية 

"البنك الإسلامي للتنمية" مؤسسة مالية إنمائية متعددة الأطراف تضم 57 بلداً عضواً وتضطلع بمهمة تحقيق التنمية المستدامة في البلدان الأعضاء وفي أوساط الجاليات الإسلامية في العالم أجمع، ويوفر البنك البنية التحتية لتمكين الناس من تحقيق حياة أفضل وتحقيق إمكاناتهم كاملة.ويؤثر البنك على حياة 1 من كل 5 من سكان العالم، وهو أحد أكثر بنوك التنمية متعددة الاطراف الفاعلة في العالم ، ويحتفظ بتصنيف AAA من مؤسسات التصنيف العالمية الرئيسية الثلاث استاندارد اند بورز، وفيتش، وموديز.