البيان الختام رؤساء مؤسسات "مجموعة التنسيق العربية"

نحن،رؤساءمؤسسات"مجموعةالتنسيقالعربية" المجتمعونافرتاضيًايومالإثن ني18مايو 2020 (الموافق 25 رمضان 1441) من أجل بحث مبادرة منسقة لتخفيف واحتواء وتدارك الآثار السلبية لجائحة " فتوس كورونا المستجد" عل رشكائنا من البلدان والمجتمعات:

1. نع رت عن حزننا العميق لفقدان الأرواح وحجم المعاناة الإنسانية وعدم استقرار الأوضاع الاقتصاديةوالاجتماعيةللملاي نيمنالرجالوالنساءوالأطفال.

2. نشعر ببالغ القلق لفقدان الدخل وازدياد معدلات البطالة، وتراجع تدفق التحويلات ال رت رني تمثل شيان الحياة لملايي الفقراء، وعدم الاستقرار المحتمل، ومحدودية الحصول عل ي. الخدماتالأساسية،ومنهاالتعليموالصحةوالمياهوالصرفالص يح

3. ندرك أن خطورة الوضع الراهن والتأثتات السلبية الناجمة عن جائحة "فتوس كورونا المستجد" تؤكد عل حتمية الإستجابة الفورية للمساهمة فت إحتواء هذه الجائحة وآثارها.

4. نثمن الإجراءات السريعة ال رت اتخذها أعضاء "مجموعة التنسيق العربية" والمنظمات ين رنً المالية الدولية الأخرى، والمتمثلة ف تقديم الدعم العاجل للبلدان الأكت تصررا من هذه يين. الجائحة لمساعدتها عل سد احتياجاتها ذات الأولوية، خاصة ف القطاع الصح يي

5. نؤكد عل توجيه الاهتمام الفوري خلال مرحلة التصدي لتوفت الإمدادات الطبية ومستلزمات الوقاية، و إيلاء مزيد من الاهتمام لتقديم مساعدات مالية إضافية للقطاعات الاس رتاتيجية الأخرى المت نصررة، ومنها الزراعة والأمن الغذا يئ والطاقة والتعليم والمنشآت الصغرى والصغتة والمتوسطة.

6. نؤكد مجدد ًا عل أهمية توظيف كل أدوات التمويل المتاحة، ومنها المنح والقروض الميسرة والدعم الف نت، ودعم الموازنة العامة وم نتان المدفوعات وخطوط التمويل وتمويل التجارة نين وتأمي التجارة والاستثمار، وبرامج تطوير قدرات القطاعي العام والخاص، ومنها الأنشطة المستهدفةذاتالصلةبالتمك نيالاقتصادي.

7. نؤكد حرصنا عل الإستمرار نف تقديم الدعم للبلدان المستفيدة بطريقة شاملة تكفل سد يرر فجوات عدم المساواة والوصول إلى من هم أكت هشاشة، وذلك بفضل آلية التعاون الثلائ ني والتعاون فيما بي بلدان الجنوب وبالتنسيق الوثيق مع البنوك الإنمائية المتعددة الأطراف وال رسركاء الإنمائي ني و رشكاء الأعمال ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات غت الحكومية

8. نشدد عل نضورة وضع منهجية شاملة وإسرتاتيجية منسقة، تسرتشد بأهداف التنمية المستدامة والقدرة عل مواجهة التحديات، لتصميم تدخلات تمكن من مكافحة جائحة "فتوس كورونا المستجد" والاستفادة عل النحو الأمثل من الموارد المخصصة، بما نف ذلك موارد التمويل المش رتك والتمويل الموازي. ي

9. نتعهد سويا بتخصيص ع رسرة مليارات دولار أمري يك لمساعدة نالبلدان النامية، بطريقة شمولية، عل تصديها الفوري ومساعيها الرامية إلى تحقيق التعاف الاقتصادي من الركود ي الناجم عن الجائحة وتأثتاتها.