البنك الإسلامي للتنمية وموئل الأمم المتحدة في إكسبو 2020 دبي: "التطوير الحضري للمستوطنات البشرية المستدامة والشاملة ما بعد كوفيد-19 في المنطقة العربية"

جدة، المملكة العربية السعودية - ينظم البنك الإسلامي للتنمية وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (الموئل)، بشكل مشترك، حدثًا معرفيًا مهما حول "التطوير الحضري للمستوطنات البشرية المستدامة والشاملة بعد كوفيد-19 في المنطقة العربية".

وهذا الحدث، المقرر عقده في 7 نوفمبر 2021، خلال أسبوع التنمية الريفية والحضرية في إكسبو 2020 دبي، سوف يسلط الضوء على السمات الرئيسية للبرنامج الإقليمي: " نحو مدن عربية دون مناطق عشوائية''، وسيتم تنفيذه في 12 مدينة مختارة في المنطقة العربية بمرحلة تجريبية أولية بما في ذلك مدينة الطائف في المملكة العربية السعودية ومدينة دمياط في مصر.

وسيشرف المناسبة بالحضور والمشاركة بتقديم الكلمات الرسمية مسؤولون حكوميون رفيعو المستوى وعدد من كبار الشخصيات من المملكة العربية السعودية ومصر والإمارات العربية المتحدة.

لقد أثرت الأزمة الصحية العالمية غير المسبوقة التي سببها وباء كوفيد -19 على كل مكونات المجتمعات وغيرت الحياة وسبل العيش فيها. ووفقًا لتقرير للأمم المتحدة، أصبحت المناطق الحضرية بؤرة للوباء حيث إن ما يقدر بنحو 90 في المائة من جميع حالات كوفيد -19 المبلغ عنها كانت من المناطق الحضرية.

ومع بدء مرحلة التعافي من الوباء، يجب أن تكون المدن مراكز لجهود الاستجابة العالمية، حيث تظهر الدراسات الحديثة أن أزمة كوفيد -19 تنطوي على فرصة عظيمة لمخططي المدن وصانعي السياسات لاتخاذ إجراءات تحولية نحو إنشاء مدن أكثر عدالة وقدرة على الصمود.

وسيعقب الجلسة الرسمية للحدث اجتماع مائدة مستديرة للممولين حول التمويل البديل لبرنامج "نحو مدن عربية دون مناطق عشوائية".