رئيس البنك الإسلامي للتنمية يبحث مع نائبة رئيس الوزراء ووزيرة خارجية البوسنة التعاون بين البنك وبلادها

التقى رئيس البنك الإسلامي للتنمية د. بندر حجار بمكتبه بمقر البنك بجدة بنائبة رئيس مجلس الوزراء ووزيرة الخارجية بالبوسنة والهرسك السيدة بيسرا توركوفيتس والوفد المرافق لها، وبحث الاجتماع تطوير التعاون بين الجانبين خاصة في مجالات الاستثمار والمنح الدراسية والرقمنة بالتعاون مع صندوق ترانسفورم  والسياحة.

وأشادت الوزيرة بعلاقة البنك ببلادها وما قدمه لها من دعم في مختلف المجالات مؤكدة تطلع بلادها الى المزيد من التعاون بين الجانين وبين بلادها والدول الأعضاء بالبنك الإسلامي للتنمية.

وأكد رئيس البنك د. بندر حجار إلى أنه وعلى الرغم من أن البوسنة والهرسك ليست دولة عضو في البنك، إلا أن البنك قدم دعمه  للبوسنة فور انتهاء الحرب بصفة استثنائية، وشارك في تأسيس بنك البوسنة الدولي.

وقال إن البنك الإسلامي للتنمية استثمر ما مجموعه 30 مليون دولار أمريكي في بنك البوسنة الدولي، وهو أول بنك  في كل من البوسنة والهرسك وجنوب شرق أوروبا يعمل وفقًا لمبادئ التمويل الإسلامي، ويعتبر هذا البنك من بين البنوك الأسرع نموا في البوسنة والهرسك، حيث نمت أصوله من 90 مليون دولار أمريكي في عام 2006 إلى 800 مليون دولار أمريكي بنهاية عام 2020. وقد ساعد إنشاء وتطور البنك في ترسيخ صورة البوسنة والهرسك كوجهة استثمارية مهمة وساهم في تعزيز الشمول المالي داخل البلاد. كما كان البنك الإسلامي للتنمية قد وافق على خط تمويل بقيمة 10 ملايين دولار أمريكي لصالح بنك البوسنة الدولي لتمويل مشاريع الوقف في البوسنة والهرسك،  مضيفا أن البنك الإسلامي للتنمية يمول مشروعين وقفيين في الدولة، الاول هو بناء مبنى سكني (منزل كبار السن) في موستار وكذلك يقوم بإنشاء عقار تجاري في موستار، وبلغت تكلفة المشروعين 1.8 مليون يورو و 0.45 مليون يورو على التوالي.

وقال الدكتور حجار إن صندوق ترانسفوم التابع للبنك Transform Fund الذي تبلغ قيمته 500 مليون دولار أمريكي ، والذي تم إطلاقه في عام 2018 لدعم الأفكار المبتكرة في المراحل المبكرة وتوسيع نطاق الابتكارات من خلال توفير الأموال الأولية للمبتكرين ورواد الأعمال والشركات الناشئة والشركات الصغيرة يعمل على ترسيخ علاقاته مع البوسنة والهيرسك دعما للتنمية الاقتصادية والاجتماعية من خلال المشروعات الجديدة والمبتكرة.

كما تطرق د. حجار لبرنامج المنح الدراسية، وقال إننا ظللنا ننفذ مشروعا مشتركا للمنح الدراسية في البوسنة والهرسك مع بنك في البوسنة الدولي لتقديم المنح الدراسية للدراسة الجامعية فقط.

وحث رئيس البنك الجانب البوسني للاستفادة من تجربة الدول الأعضاء بالبنك في مختلف المجالات وترسيخ سبل التعامل معها خاصة في التوجه الذي تبناه البنك لدعم الانتاج والانتاجية بدوله الاعضاء من خلال سلاسل القيم العالمية، مشيرا الى أن التحديات المختلفة التي  تواجه العالم والتطورات الاقتصادية والتقنية تدعو للمزيد من التعاون وتضافر الجهود مع الاهتمام بشكل خاص بسلاسل القيم العالمية والتركيز على المزايا التفضيلية التي يتمتع بها كل بلد على حدة.