رئيس البنك الاسلامي للتنمية يخاطب ورشة عمل الاستفادة من مخلفات الذبح في مسالخ مكة المكرمة

خاطب الدكتور محمد الجاسر رئيس مجموعة البنك الاسلامي للتنمية رئيس لجنة الإفادة من الهدي والأضاحي، ورشة عمل استكمال دراسة الاستفادة من مخلفات الذبح في جميع مسالخ مكة المكرمة، مرحبا بالحضور تلبية لدعوة صاحب السمو الملكي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية، بمعاودة دراسة التخلُّص من مخلفات الهدي والأضاحي وفق ما تم الاتفاق عليه في محضر اجتماع اللجنة المشكلة لهذا الشأن برئاسة إمارة منطقة مكة المكرمة.

وقال إن محاورَ هذه الورشة التي أعدتها إدارة المشروع تعزز جهود الاستفادة من مخلفات الهدي والأضاحي وترسم خارطة طريق نحو تثمير الفرص الاستثمارية للاستفادة من المخلفات بجميع مسالخ مكة المكرمة، مما يعزز النواحي البيئية لهذا المشروع.

وأكد د. الجاسر أن محاور الورشة مستنبطة من الدراسة التي تم إعدادها في السابق تفصيليا للفرص الاستثمارية للاستفادة من مخلفات أداء نسك الهدي والأضاحي.

وقال إن الهدف الرئيس لهذه الورشة يتمثل في التوصل إلى توصيات نهائية وإعداد تقرير نهائي متضمناً (الأدوار، والمسؤوليات، والجدول الزمني للتنفيذ) والرفع به إلى مقام الإمارة.

وثمن في ختام كلمته جهود إمارة منطقة مكة المكرمة لدعم المشروع، ليس فقط لتمكينه من أداء دوره بما هو عليه الآن، وإنما لتوسيع آفاق رؤيته المستقبلية للتطوير وضمان استدامة رسالته لخدمة ضيوف الرحمن وفق أفضل الوسائل والمعايير.

جدير بالذكر ان الجهات التي تشارك في الورشة تتمثل في إمارة منطقة مكة المكرمة، وزارة البيئة والمياه والزراعة، الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، المركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي، أمانة العاصمة المقدسة، معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة ، وزارة المالية، المركز الوطني لإدارة النفايات، هيئة تطوير منطقة مكة المكرم ، وشركة كون للخدمات البيئية.