رئيس الوزراء القطري يستقبل رئيس البنك الإسلامي للتنمية

الدوحة، قطر 24 فبراير 2022 – استقبل معالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبدالعزيز آل ثاني رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الداخلية، اليوم 24 فبراير 2022، رئيس البنك الإسلامي للتنمية الدكتور محمد بن سليمان الجاسر، بمناسبة زيارته للبلاد. وجرى خلال اللقاء، استعراض علاقات التعاون المشترك بين دولة قطر والبنك الإسلامي للتنمية، وسبل تعزيزها وتطويرها. من جانبه نوه الدكتور الجاسر بالدور البارز الذي تقوم به حكومة قطر في تمكين البنك من تعزيز مساهمته في التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول الأعضاء.

الى ذلك ثمن رئيس البنك الإسلامي للتنمية ورئيس مجلس إدارة مجموعة البنك مستوى التعاون المتميز مع دولة قطر بصفتها إحدى الدول المؤسسة للبنك الإسلامي للتنمية. جاء ذلك خلال لقائه في الدوحة مع وزير المالية القطري (محافظ البنك) معالي الأستاذ/ علي بن أحمد الكواري.

وأعرب الدكتور الجاسر خلال اللقاء عن تطلع البنك الإسلامي إلى تعزيز مساهمة حكومة قطر في الزيادة العامة السادسة في رأسمال البنك وفي صندوق التضامن الإسلامي للتنمية لدعم قدرة الصندوق في التخفيف من وطأة الفقر في الدول الأعضاء الأقل نمواً. واستفاد عدد كبير من الدول الأعضاء من العلاقة المتميزة بين البنك الإسلامي للتنمية وقطر من خلال مبادرات دولة قطر وإسهاماتها من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالدول الأعضاء والمجتمعات المسلمة بالدول غير الأعضاء.

كما تطرق الاجتماع الى بحث تطوير علاقات التعاون مع دولة قطر من خلال العمل على مشاريع في مجال الشراكــــــــة بين القطاعين العام والخاص، خصوصاً في مجال الطاقة المتجددة والتعليم.

وقد شارك كل من البنك الإسلامي للتنمية ممثلا في صندوق التضامن الإسلامي للتنمية، ودولة قطر ممثلة في مؤسسة التعليم فوق الجميع في تطوير برنامج الأطفال خارج المدرسة (OOSC) بمساهمة من صندوق التضامن الإسلامي للتنمية قدرها 100 مليون دولار كقرض ميسّر، ومساهمة بقيمة 85 مليون دولار كمنحة من قبل مؤسسة التعليم فوق الجميع. وقد تمت الموافقة على المشروع الأول في إطار برنامج OOSC لجمهورية مالي بمبلغ 144.6 مليون دولار مع تخصيص 33 مليون دولار من صندوق التضامن الإسلامي للتنمية و 40 مليون دولار من مؤسسة التعليم فوق الجميع، فيما تساهم حكومة مالي والشركاء المنفذون بالمبلغ المتبقي. ويهدف المشروع إلى تسجيل 596.597 طفلاً وابقائهم في المدارس. وهناك أربعة مشاريع أخرى قيد الإعداد في إطار البرنامج في كل من باكستان ونيجيريا وبوركينا فاسو.

Top