المحفظة

أنشأ البنك الإسلامي للتنمية "برنامج التواصل مع المجتمعات في الدول غير الأعضاء" (المعروف سابقا باسم "برنامج المعونة الخاصة") في سنة 1400هـ (1980م) بهدف تعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية لمجتمعات الأقليات المسلمة في البلدان غير الأعضاء في البنك من خلال تقديم المعونة في شكل مشاريع في قطاعي التعليم والصحة، وإتاحة الفرص الاقتصادية، وتوفير التدريب وبناء القدرات، والإغاثة العاجلة في حالة الكوارث الطبيعية أو تلك التي من صنع الإنسان. وبالإضافة إلى ذلك، يسهل هذا البرنامج تبادل الخبرات والمعارف بين الشركاء ويبني الشراكات في إطار مبادرات للتمويل المشترك مع مانحين من البلدان غير الأعضاء.

وقد موّل البرنامج منذ بدايته وحتى اليوم (يونيو 2020) ما مجموعه 1728 عملية في قطاعات مختلفة (التعليم، والصحة، وبناء القدرات) بمبلغ إجمالي معتمد قدره 744 مليون دولار أمريكي. وتم تنفيذ هذه العمليات في 84 بلداً، في 8 مناطق جغرافية مختلفة عبر العالم..

استكشف الخريطة التفاعلية لبرنامج التواصل مع المجتمعات

القطاعات ومجالات الاهتمام

  1. التعليم
    توفيرُ فرص الالتحاقِ بالمدارس والاستفادةِ من المناهج الدراسية، ورفعُ مستوى تلك المدارس والمناهج لفائدة الجاليات الإسلامية في البلدان غير الأعضاء. 
  2. الصحة
    توفيرُ فرص العلاج في المستشفيات والمراكز الصحية، والارتقاءُ بمستوى هذه المؤسسات وبما تقدمه من خدمات.
  3. ريادة الأعمال
    مساعدة الجيل المقبل من رواد الأعمال على تحويل أفكارهم ومهاراتهم إلى أعمال استثمارية وعلى التحوّل إلى فاعلين اقتصاديين قادرين على التغيير.
  4. تطوير القدرات
    تمكين الجاليات الإسلامية عن طريق مبادرات بناء القدرات (تمكين المرأة، مثلاً، وتدريب المدرِّسين، والتدريب على القيادة.
  5. الابتكار
    ربط التعليم بالعلم والتكنولوجيا، ودعم البرامج العلمية.
  6. المالية الإسلامية
    النهوض بقدرات الجاليات الإسلامية عن طريق المالية الإسلامية (بتوفير الخبراء والتدريب والأدوات، مثلاً.