نموذج التمويل الابتكاري الذي ينتهجه الصندوق:

يوفر الصندوق إمكانية الحصول على التمويل بيُسرٍ لمشاريع التنمية الاجتماعية. ويتيح الصندوق ذلك عن طريق تجميع موارد المنح من الجهات المانحة الإقليمية والدولية مع تمويل المشاريع العادي على أساس السوق، فيقدمّ تمويلاً بشروط ميسرة للغاية يستهدف القطاعات الفرعية ومجالات المشاريع التي كان يتعذر الوصول إليها في السابق.

وبالنسبة للمشاريع في البلدان الأقل نمواً، يقدم الصندوق حوالي 35٪ من التمويل في شكل منح و65٪ من التمويل الذي يوفره البنك من الموارد الرأسمالية العادية (بشكل غير قابل للتجزئة). وتسمح قواعد صندوق النقد الدولي للبلدان ذات الدخل المتوسط ​​من الشريحة الدنيا بالاقتراض بأسعار السوق، ويقدم صندوق العيش والمعيشة حزماً تتضمن منحة بنسبة 10 ٪ وتمويلاً عادياً بنسبة 90 ٪، مما يجعل القروض أرخص بكثير للبلدان المتلقية.

ويتمخض هذا المزج عن توفير المزيد من التمويل، بمعدلات ميسرة، لمشاريع التنمية الاجتماعية في المناطق الجغرافية التي تشتد حاجتها لتلك المشاريع. ويُستفاد من هذا التيسير في دعم المجالات الرئيسية لمكافحة الفقر في البلدان المستفيدة.

ويعمل صندوق العيش والمعيشة في إطار سياسة صندوق النقد الدولي الخاصة بالقدرة على تحمل الديون، التي تأخذ في الاعتبار الظروف المالية للبلدان. وتَسترشد البلدانُ المنخفضة الدخل بهذا الإطار في الاقتراض بطريقة تلبي احتياجاتها التمويلية وتراعي قدرتها الحالية والمستقبلية على سداد الديون.

ويمكّن الصندوق البنكَ من زيادة قدرته بأكثر من الضعف على تقديم التمويل بشروط ميسرة لأقل البلدان نمواً، على سبيل الأولوية، لتمويل مشاريع ذات تأثير كبير من شأنها انتشال الملايين من الفقر، وذلك من خلال حزم تمويلية تتكون من نسبة 35٪ في شكل منح و65٪ من الموارد الرأسمالية العادية التي يقدمها البنك.