أخبار

أخبار

جدة- 19 مايو 2020: بدعوة من الدكتور بندر حجار رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، عقد رؤساء مؤسسات "مجموعة التنسيق العربية" للمصارف والصناديق الإنمائية، اجتماعا افتراضياً يوم الإثنين 18 مايو 2020 (الموافق 25 رمضان 1441) من أجل طرح مبادرة منسَّقة تستهدف احتواء وتدارك الآثار السلبية لجائحة " فيروس كورونا المستجد" على الدول الأعضاء، وتمخض اللقاء عن تخصيص عشرة مليارات دولار أمريكي لمساعدة البلدان النامية، في مساعيها الرامية إلى التعافي الاقتصادي من الركود الناجم عن جائحة كورونا وتأثيراتها.
الاستثمار في التعليم والتدريب والقدرات البشرية يحظى بالأولوية لدى البنك الإسلامي للتنمية، فقد مول البنك منذ إنشائه قبل 45 عامًا وحتى اليوم ألفي (2000) مشروع تعليمي في 136 دولة شملت الدول الأعضاء والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء بتكلفة إجمالية تجاوزت خمسة مليار دولار، وقدم 17 ألف منحة دراسية في مختلف التخصصات، وأنشأ صندوقًا برأس مال أولى قدره خمسمائة مليون دولار (500) لدعم المشروعات الإبداعية التي تساهم في إيجاد حلول لقضايا التنمية في مجالات التعليم والصحة والبنية التحتية والطاقة والمياه واستخدام العلوم والتكنولوجيا و الابتكار في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة.
تسعى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)- الأكاديمية العالمية للعلوم والبنك الإسلامي للتنمية إلى تلقي ترشيحات لبرنامج العلماء الشباب اللاجئين والنازحين.
الدكتور بندر حجار
رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية